fbpx
  • تغيير العملة

Your search results

مسؤول تركي : استمرار اهتمام المستثمرين بتركيا رغم كورونا

Posted by HASSAN on 5 أغسطس، 2021
0

أحمد بوراك داغلي أوغلو رئيس مكتب الاستثمار التابع للقصر الرئاسي التركي:
اقتصاد تركيا نما بسرعة كبيرة بعد كورونا واستمرار اهتمام المستثمرين بتركيا على الرغم من وباء كورونا

استمرار اهتمام المستثمرين بتركيا رغم كورونا
استمرار اهتمام المستثمرين بتركيا رغم كورونا

استمرار اهتمام المستثمرين بتركيا رغم كورونا

قال أحمد بوراك دالي أوغلو ، رئيس مكتب الاستثمار التابع للقصر الرئاسي في الجمهورية التركية ،
إنه استمرار اهتمام المستثمرين بتركيا على الرغم من وباء كورونا، معربا عن تفاؤله بتحقيق الاقتصاد “نموا كبيرا جدا”

  • تسبب الوباء في انخفاض الاستثمار العالمي بنسبة 35٪ ، بينما انخفض بنسبة 15٪ فقط في تركيا وهذا أفضل بكثير من الدول الأخرى.
  • تتمتع تركيا بالعديد من المزايا الاستثمارية ، فقد تغلبت على أزمة كورونا وتجاوزت العديد من الدول ، ولديها استثمارات وصادرات ونمو.
  • استمرت العلاقة التجارية مع مصر على مدى السنوات الخمس الماضية ، وإذا أصبحت العلاقات السياسية أكثر استقرارًا ، فإن العلاقات التجارية ستزداد.

وحول الاستثمار مع دول الخليج قال:
“تبلغ استثمارات دول الخليج في تركيا نحو 13 مليار دولار أمريكي وهي من الدول المهمة التي تستثمر في تركيا
ولديها العديد من مؤشرات النمو الاستثماري الجيدة للفترة القادمة”.

تركيا بلد جاذب للاستثمار

عند الإجابة على السؤال عن سبب تفضيل المستثمرين لتركيا على البلدان الأخرى ، أجاب داغلي أوغلو :
“يبلغ عدد سكان تركيا 85 مليون نسمة ، وبنية تحتية قوية ، والعديد من الخدمات الكبيرة جدًا تجذب عددًا كبيرًا من المستثمرين”.
وأردف: “على سبيل المثال ، هناك استثمار في القطاع السياحي، تركيا من أقوى الدول السياحية وضمن أول خمس دول في العالم ، وهي دولة سياحية من الدرجة الأولى ، والاستثمار في قطاع السياحة فرصة كبيرة للمستثمرين .
وأضاف: من حيث التجارة ، تركيا دولة نشطة للغاية ولديها الكثير من الموارد البشرية.
أما بالنسبة للاستراتيجية الجغرافية فالموقع الجغرافي لتركيا مميز وللخطوط الجوية التركية لديها روابط مع العديد من الدول
ويمكن أن تنتقل من اسطنبول إلى عدد كبير من دول العالم.

الجنسية التركية عن طريق الاستثمار

وفيما يتعلق بخطة الاستثمار مقابل الجنسية التركية التي أعلنت عنها أنقرة منذ سنوات عديدة ، قال داغلي أوغلو:
أطلقت تركيا هذة الخطة في عام 2017 و جاء عدد كبير من المستثمرين الأجانب إلى تركيا للحصول على الجنسية التركية
من خلال الإستثمار العقاري.
ووصل حجم الاستثمار العقاري في تركيا إلى 25٪ من إجمالي الاستثمارات وهو مشروع ناجح جذب انتباه العديد من المستثمرين.

وأضاف: بشكل عام الأشخاص الأجانب الذين يحصلون على الجنسية التركية يأتون من دول
الشرق الأوسط والدول الأوروبية وأذربيجان والصين ودول آسيوية أخرى.

وفيما يتعلق بطبيعة خطة التجنيس أوضح :

  • تمنح جمهورية تركيا الجنسية التركية للأجانب الذين يستثمرون في العقارات بقيمة تزيد عن 250 ألف دولار أمريكي ،
  • أو الشركات التي تستثمر في التجارة برأس مال بقيمة 500 ألف دولار أمريكي،
  • أو إيداع مبلغ 500 ألف دولار أمريكي في أدوات استثمار الدولة أو في بنوك الدولة العاملة في تركيا
    بشرط عدم سحب المبلغ لمدة 3 سنوات ، كما يعتبر توظيف 50 شخصًا معيارًا للحصول على الجنسية التركية.

تطور إيجابي مع مصر

وبشأن العلاقات التجارية بين أنقرة والقاهرة ، قال داغلي أوغلو إن الجانبين قاما بتبادلات تجارية متواصلة خلال السنوات الخمس الماضية ، مشيرا إلى أن تبادل الزيارات مع مصر مؤخرا يعد أمرا إيجابيا.
وأضاف أن التجارة الخارجية بين البلدين وصلت إلى 5 مليارات دولار ولكن بعد أزمة كورونا انخفض هذا الرقم وإذا أصبحت العلاقات السياسية أكثر استقرارا ، فسيؤدي ذلك إلى زيادة التبادلات التجارية .
تظهر بيانات الإحصاء التركي أنه في النصف الأول من عام 2021 ، بلغت صادرات تركيا إلى مصر 2.08 مليار دولار ، بينما في عام 2020 بلغت 1.59 مليار دولار وهو ما يظهر عودة حركة الصادرات لنشاطها بعد كورونا.

العلاقات التركية الأمريكية

عند الحديث عن التوتر بين الولايات المتحدة وتركيا ، أوضح داغلي أوغلو ، في بعض الأحيان يكون هناك تضارب في المصالح بين البلدين وهناك مناقشات،
ولكن عندما نضع كل شيء على الطاولة فإن المصلحة والتعاون يتغلبان على كل هذه المشاكل ونحن دائمًا نسلك هذا النهج في التعامل مع الدول
وتابع: من أكثر الدول التي قامت باستثمارات مباشرة في تركيا هي الولايات المتحدة هذه هي الدولة الثانية في التبادل التجاري معنا وهناك 22 شركة أمريكية تستثمر في البلاد.

سعر الليرة التركية وأزمة كورونا

وبشأن التراجع الحاد في سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي على مدى 10 سنوات وتأثيره على المستثمرين
قال داغلي أوغلو: “يجب الانتباه إلى ديناميكيات التجارة الحرة والتطورات الخارجية والعديد من الأحداث التي أثرت على تركيا ،
بما في ذلك القرارات التي اتخذها البنك المركزي الأمريكي والمصرف المركزي الإنجليزي وغيرها من دول الاتحاد الأوروبي
وأضاف:علينا أن ننظر إلى تركيا على المدى البعيد ، وخاصة المستثمرين المشكلة ليست سوى في استثمارات قصيرة الأجل. هؤلاء هم الأشخاص الذين يتأثرون بتقلبات سعر الليرة ، لكن كل من استثمروا على المدى البعيد ربحوا في تركيا
وأكد أن الاقتصاد التركي تتم إدارته بشكل جيد واستطاع التغلب على أزمة كورونا.
وأضاف: كل دول العالم تأثر اقتصاديا بها (أزمة كورونا) بالنسبة لنا الأولوية الأولى هي صحة المواطنين”.


تحرير: داري العقارية
المصدر: وكالة الاناضول


معلومات وموضوعات مهمة أخرى ، تعرف عليها:

  • وفّر وقتك

    ودعنا نساعدك بإختيار الأفضل !

  • اختر عملة بلدك

  • ابحث عن عقارك

    البحث عن ميزات معينة
  • أحدث مقالات

WeCreativez WhatsApp Support
تواصل معنا بشكل أسرع عن طريق الواتس حيث ستجدنا دائما معك وفي مساعدتك
أهلا بك ... معك المستشار العقاري عمر دحلا

Compare Listings